هل تعلم عزيزي الزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل تعلم عزيزي الزائر

مُساهمة  Admin في الخميس مارس 17 2011, 19:21

إعداد القوى العاملة في مجال المكتبات والمعلومات وتأهيلها في اليمن
إن إعداد وتأهيل الكوادر اللازمة للعمل في المكتبات ومراكز المعلومات اليمنية وتأهيلها اعتمد في بداياته على دورات تدريبية تم تنظيمها بالداخل من قبل الوزارات والمؤسسات اليمنية المعنية اعتماداً على المتخصصين في هذا المجال من داخل اليمن وخارجها , فقد نظمت أولى هذه الدورات من قبل وزارة التربية والتعليم في العام الدراسي 73 /74 م ، بغرض إعداد كادر يمني متخصص قادر على إدارة المكتبات المدرسية , كما نظم المعهد القومي للإدارة العامة عام 1981 م دورة تدريبية في مجال إدارة نظم المعلومات وتحليل البيانات بأسس علمية , شارك فيها العديد من العاملين في مجال المكتبــات والمعلومات من مختلف الوزارات , واستمرت الدورة مدة أربعة أسابيع .
وفي عــام 1984م نظمت جامعة صنعاء دورة تدريبية في مجال علم المكتبات , شارك فيها ( 30 ) شخصاً من العاملين في المكتبات في اليمن وقد تمت هذه الدورة بالتعاون بين جامعة صنعاء والمجلس الثقافي البريطاني , وقد استمر اعتماد أسلوب التعليم المستمر أثناء الخدمة في إعداد الكوادر اليمنية وتأهيلها وأقيم العديد من الدورات التدريبية كان آخرها الدورة التدريبية في أســاليب الأرشفة الحديثة , التي نظمتهــا وزارة الخدمة المدنية والإصلاح الإداري , بالتعاون مع المجموعة العربية للتــدريب والتنمية البشرية في مدينة صنعاء للمدة من 23 / 3 – 2 / 4 / 1996م , شارك في هذه الدورة مجموعة من العاملين في مجال حفظ الوثائق والملفات بمكاتب المحافظات التابعة لوزارة الخدمة المدنية والإصلاح الإداري .
وتجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن المركز الوطني للوثائق الذي أنشئ في عام 1991م , قد قام بتنظيم ثلاث دورات حول تنظيم الأرشفة في الوزارات والمصالح الحكومية , أما الأسلوب الثاني الذي اعتمد في إعداد الكوادر وتأهيلها للعمل في قطاع المكتبات والمعلومات فقد تمثل في إيفاد العديد من الطلاب اليمنيين لإكمال دراساتهم على تنوع المستويات العلمية والأكاديمية , حيث أكمل العديد من هؤلاء المبعوثين دراساتهم في الأردن , ومصر , والسعودية , وسوريا , والعراق , إضافة إلى عدد من الدول الأجنبية كالولايات المتحدة الأمريكية , وبريطانيا , والاتحاد السوفيتي ( سابقاً ) , والهند وكان من النتائج التي ترتبت على عودة هؤلاء المبعوثين وحصولهم على الشهادات العليا في مجال المكتبات والمعلومات تأسيس قسم المكتبات وعلم المعلومات في كلية الآداب بجامعة صنعاء في العام الجامعي 94 / 95م , وقد كانت الدوافع وراء تأسيس هذا القسم العمل على توفير الكوادر المتخصصة في مجال المكتبات والمعلومات لسد العجز القائم الذي تعاني منه الوزارات والجامعات الحكومية والأهلية والمؤسسات والمصالح في جميع قطاعات الدولة , ويهدف القسم إلى تأهيل كوادر فنية يمنية متخصصة في مجال المكتبات وعلم المعلومات والتوثيق قادرة على تطبيق القواعد والأنظمة المتبعة , والمعمول بها عالمياً متمكنة من استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في هذا المجال .
جدول رقم ( 1 )
عدد الطلبة المقبولين في قسم المكتبات والمعلومات

العام الأكاديمي عدد الطلبة المقبولين
1995 – 1996 98
1996 – 1997 126
1997 – 1998 122
1998 – 1999 135
1999 – 2000 124
2000 – 2001 140
2001 – 2002 150
المجمـــوع 895

ويبين جدول رقم( 1 ) أعداد الطلبة المقبولين في القسم ابتداءً من العام الأكاديمي 1995 - 1996 وحتى العام الأكاديمي الحالي 2001 – 2002 , ويتضح من الجدول بأن عدد الطلبة المقبولين في القسم خلال السنوات السبع الماضية هو ( 895 ) طالب وطالبة(*) .
واعتمد القسم منذ تأسيسه وحتى الآن على عدد من الكوادر والخبرات العربية والأجنبية , إضافة إلى الكوادر الوطنية في القيام بأعمال التدريس ومن خلال التنسيق بين رئاسة القسم واللجنة الاقتصادية والاجتمــاعية لغربي آسيا ( الاسكوا ) زار جامعة صنعــاء للمدة من 18 – 24 يونيو ( حزيران ) 1999م الأستاذ عبد الإله الديوه جي المستشار الإقليمي للاتصالات في الاسكوا في مهمة استشارية حول البنية التحتية للاتصالات والمعلومات في جامعة صنعاء ومناهج ومفردات الحوسبة فيها , وقد حظي القسم باهتمـــام خاص من قبل السيد الديوه جي , حيث قام بزيارته ثلاث مرات اجتمع خلالها بأعضاء الهيئة التدريسية في القسم في محاولة لتحديد احتياجات القسم من الأجهزة والبرمجيات والشبكات والمعامل الحاسوبية اللازمة لذلك , وقد أشار المستشار الإقليمي للاتصالات في تقريره المقدم إلى رئاسة جامعة صنعاء إلى أن القسم يسير على مناهج ومقررات لا تتناسب مع ما يجري من تطورات متسارعة في هذا المجال , ويعود السبب الرئيس في ذلك إلى أنه لا توجد معــامل أو أجهزة أو برمجيات حاسوبية لدى القسم , إضافة إلى قدم المقررات المعدة منذ مدة سابقة وصعوبة التغيير , وقد سعى القسم منذ تأسيسه إلى تأمين مختبر للحاسوب لتدريب طلبة القسم على استخدام تقنيات الحاسوب والبرمجيات المتخصصة في مجال بناء قواعد البيانات ونظم خزن المعلومات واسترجاعها آلياً , إضافة إلى التدريب على أتمتة العمليات المكتبية الفنية والخدمية كعمليات الفهرسة والتصنيف وضبط الدوريات , وفي تقديم خدمات الإعارة والخدمات المرجعية والببلوغرافية بشتى أنواعها , وقد حصلت موافقة عمادة الكلية ورئاسة الجامعة في تموز من عام 1999م على تأمين مختبر للحاسوب إلا أن الروتين وبطء الإجراءات الإدارية حال دون تزويد القسم بالمختبر المذكور ويتوافر حالياً في القسم أربعة حواسيب شخصية فقط تستخدم في تدريس قواعد البيانات المكتبية, وبعض المفردات في الحوسبة , ومما يجدر ذكره أن القسم اعتمد في السنوات الثلاث الأولى من تأسيسه على استخدام بعض الحواسيب التابعة لقسم الرياضيات في كلية العلوم في جامعة صنعاء.
وفي الفصل الدراسي الثاني من عام 1999م وقبل تخرج الدفعة الأولى من طلبة القسم تم تشكيل لجنة من أعضــاء الهيئة التدريسية في القسم لإعادة النظر في المناهج والمقررات الدراسية فيه , وقد تم إعداد تلك المناهج والمقررات ضمن الإطار العام لعدد من الوحدات المقررة كل وفق أهدافها وتفاصيل مفرداتها .
إن المناهج المقترحة التي حظيت باعتماد من مجلس القسم والكلية والجامعة فيما بعد , والتي اعتمدت في العام الدراسي 2000 / 2001م تعتمد هيكلية واضحة ( انظر جدول المناهج والمقررات الدراسية لقسم المكتبات والمعلومات ) , حيث إن موضوعات كل مرحلة تكون أساساً وتمهيداً للمرحلة أو المراحل اللاحقة , كما أخذ في الحسبان في إعداد المنهاج الجديدة تأهيل كوادر من المختصين من حملة البكالوريوس في اختصــاص المكتبات وعلم المعلومات لتغطية حاجة اليمن الماسة لهذا الاختصاص .
ويعتمد القسم النظام الفصلي في الدراسة , حيث يغطي المفردات والمناهج الأساسية المتعددة في مجال المكتبات والمعلومات مع مواكبة التطورات العلمية والتقنية في تقديم الخدمات المعلوماتية , ومن بين الأنشطة المصاحبة للمناهج المقررة قيام الطلبة بالتدريب الميداني في مؤسسات المعلومات المتعددة للاطلاع على أســاليب وإجراءات العمل في تلك المؤسسات واكتساب الخبرات العلمية , وتعزيزاً للمفردات والمقررات الدراسية في القسم تم تأسيس مكتبة تسند المناهج الدراسية , وتضم العديد من المواد الثقافية ذات الصلة بالوثائق والمكتبات والمعلومات , ويسعى القسم إلى تأمين مختبر للتدريب على الإجراءات الفنية في مجال علم المكتبات كالفهرسة والتصنيف والتزويد , وإعداد الببليوغرافيات وخدمات التكشيف والاستخلاص , كما أصدر القسم نشرة فصلية بعنوان " المكتبات والمعلومات " تهدف إلى نشر العديد من المقالات العلمية وتغطي آخر التطورات التقنية في مجال المهنة بغية التعريف وإحاطة المستفيدين والقراء بآخر المستجدات وعلى المستويات الوطنية والقومية والعالمية , وقد توقفت النشرة عن الصدور في نهاية عام 1999م بعد صدور ثمانية أعداد منها .


avatar
Admin
Admin

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lycee-tamantit.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى