ثقافة ..............قصة البنت التائهة ..........لطالبة رقادي ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ثقافة ..............قصة البنت التائهة ..........لطالبة رقادي ....

مُساهمة  ABD ELHADI MAALEM في الثلاثاء يونيو 26 2012, 15:34

الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية
وزارة التربية الوطنية
مديرية التربية أدرار
ثانوية الشيخ سيدي أحمد ديدي - تمنطيط
المسابقة المدرسية للشعر والنثر الفني

قصة قصيرة تحت عنوان البنت التائهة
في أعالي الجبال تظهر قرية بسيطة ، تبدو لك حين تنظر إليها كأنها نجمة نزلت من السماء على سطح الأرض ، يعيش في تلك القرية أناس بسطاء لا يعرفون من نعم الحياة ورونقها الجميل سوى الشيء القليل ، كانت من بينهم أسرة تدعى "أسرة الشيخ التقي " ، وكان أهل القرية ينادونه بهذا الاسم نظرا لما يحمله من نقاوة وعلم في قلبه ، وكان لهذا الشيخ ابنة لم تتجاوز الثانية عشرة من عمرها ، لطالما أحست بالوحدة ، فمع ما كانت تسمعه من مديح الناس لأبيها إلا أنها لم تشعر بذلك الحنان والدفء الذي لطالما فقدته، وكل ما تمنته هو قلب حنون يعطف عليها وحضن يشعرها بطعم الحياة ، كانت تجلس في الليالي تفكر وتتأمل في ما تمر به وتحاول فهم ما بداخلها لكنها تجد نفسها عاجزة عن فهم ذلك كله ، كأن أمواج البحر تجمعت في صدرها الضيق فلا هي قادرة على مواجهتها ولا الهرب منها ؛ أكثر ما كان يشعرها بالضعف والهم هو حين تغدو إلى المدرسة فترى كل البنات في مثل سنها يحدثن أمهاتهن عن كل ما بخالجهن فيستمعن إليهن بالشوق واللهفة ، وبدأت تسائل نفسها مالفرق بين أمي وأمهاتهن ، فهي لم تجد من أمها سوء الكلام الذي يجرح القلب ، وكثيرا ما كانت تقول لها :"هل ينجح الدجاج في زرع القمح"، و"هل يستطيع الحمار أن يحضر اجتماع الأسد"؛ ومما كانت تردده في خلجات نفسها وهي جالسة على بساط رقيق :" قاسية هي الوحدة".
وفي ليلة من الليالي عصفت الريح بشدة، أخذت البنت تهزم مخاوفها وتنتشل نفسها من واقعها الحزين، كأن الريح عصفت بنفسها، فحملت مزمارها وراحت تمشي بين الحقول ليمتزج عزفها وصوتها الشجي بالموسيقى التي تشكلها سنابل القمح مع الرياح ، فتتبدد الحزن في قلبها وراح وجهها يمتلئ بشرا ، وهي تقول في نفسها :
" الله خلق الأرض والسماء وانزل المطر من السحاب أفليس قادرا على إسعاد ابن آدم وطمأنة قلبه الجزع المحتار ".
وما إن راح الفجر يشق الوجود بنوره حتى همّت البنت بالرجوع إلى منزلها ، وهي مرتاحة البال من الخواطر التي كانت تقض مضجعها ، وعادت الى القرية بخطى وئيدة تداعب أغصان الشجر وترمق بمآقيها وميض النور المنبعث من طلوع الشمس وترشف الهواء العليل بكل قوتها وكأنها تستنشق الحياة السعيدة .
وأقبلت رويدا رويدا إذ بحناجر أهل القرية تتعالى في السماء مقتحمة الصمت المطبق : إنها هي الآثمة الغريرة الضليلة و الكل يشير إليها بالبنان وينظر إليها نظرات الاحتقار .......
ونشر الناس الخبر وصار الخبر حقيقة ولم يعد في الأمر شك ولا ريبة و الله اعلم بالحقيقة ،و المفاجئ في الأمر أن أهلها وأسرتها قد صدقوا تلك الأكاذيب والأقاويل فباتت تكلّف بالأعمال الشاقة ، وتسمع من أفواه الناس مختلف العبارات اللاذعة ، تقابلها بخوف وجفاء مرة، و بقوة وثبات مرة أخرى .
في أحد الأيام أحست البنت أنها عادت قادرة على كبح العبرات ، فلجأت إلى الرحمان صاحب المنة والعطاء ، وجعلت القرآن سبيلا ،والصلاة عمادا ، والدعاء سلاحا ، ومضت تصارع الحياة ؛ وفي ليلة مظلمة بينما هي جالسة تناجي ربها وتسأله أن يفرج كربها ،إذا بأبيها يمر بجانب غرفتها فسمع صوتها الخافت الحزين وأدرك حقيقة أمرها ولم يدر ما حل به ، ووجد نفسه يقف أمام ابنته وقد كسى العناء وجهه واختنق حلقه، فتبسم بمرارة وراح يواري خجله ، فأمسك بابنته وضمها إلى صدره ، فشلها حماسها ، وقهرها ذهولها وكانت الدموع قد غمرت مقلتيها فلم تدر ما تقول سوى كلمة واحدة أطلقتها عذبة من فمها :"أحقا أنت أبي"
بقلم التلميذة: رقادي عائشة
القسم: الأولى جذع مشترك أدب

ABD ELHADI MAALEM

المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 26/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ثقافة ..............قصة البنت التائهة ..........لطالبة رقادي ....

مُساهمة  baichi yamina في الإثنين يونيو 10 2013, 15:35

فقد ضاقت بها السبل وبحثت عن من تلجأ إليه ليعينها على تناسي همومها
ليأخذ بيدها وينقذها من بحر الاوحال لترتقي الى رب العزه المتعال
ولم تجد سواه ملجأ سبحانه لا يخيب
Cool Cool Cool Cool Cool ممعاناتها حقيقه حدثت في هذا الزمن الذي لا يرحم صغيرا ولا كبين لجأ إليه.
avatar
baichi yamina

المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 06/09/2012
العمر : 21
الموقع : الجزائرادرار

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى